الأخبار

   2019
   
 

مجموعة البركة المصرفية أول بنك في منطقة غرب آسيا يلتزم بمبادئ الخدمات الصيرفة المسؤولة

المنامة 28 أكتوبر 2019

أصبحت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) أول بنك في منطقة غرب آسيا يوقع رسميًا على المبادئ الجديدة للخدمات المصرفية المسؤولة، والتي تم تطويرها من خلال شراكة عالمية مبتكرة بين البنوك ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI). ومجموعة البركة المصرفية هي الأولى في القطاع المصرفي الإسلامي التي تقوم بالتوقيع على هذه المبادرة.

ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة هي شراكة بين برنامج الأمم المتحدة للبيئة والقطاع المالي العالمي لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في إنشاء وتعزيز الممارسات البيئية المستدامة. وبتاريخ 22 سبتمبر 2019، أطلقت الأمم المتحدة و130 من البنوك الرائدة في جميع أنحاء العالم مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة قبل قمة العمل المناخي للأمم المتحدة في نيويورك. وتوفر المبادئ إطار عمل لنظام مصرفي مستدام وتضع أفضل الممارسات التي من شأنها مساعدة البنوك في إنشاء وإظهار التأثير الإيجابي في القطاعات التي تعمل فيها، والمجتمع ككل.

ويأتي التزام مجموعة البركة المصرفية بمبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة بعد فترة من التعاون المتعاظم بين المجموعة والمكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والدخول في شراكة استراتيجية تم إضفاء الطابع الرسمي عليها بتوقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين في مايو 2019، وذلك كجزء من أهداف البركة (2016-2020)، والتي تعهدت مجموعة البركة المصرفية بموجبها بتقديم  197 مليون دولار أمريكي لدعم مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في البلدان التي تعمل فيها المجموعة،  بما في ذلك الأردن والبحرين وسوريا والعراق والمملكة العربية السعودية من منطقة غرب آسيا دولار وذلك خلال الفترة 2019-2020  .

وقد وقع الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف على المبادئ الجديدة للصيرفة المسئولة وذلك في حفل أقيم يوم 28 أكتوبر 2019، بحضور المدير والممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة الأستاذ سامي ديماسي.

وفي تصريحات له خلال الحفل، أشار الأستاذ ديماسي إلى أن "انضمام مجموعة البركة المصرفية إلى مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة يُظهر التزام المجموعة بالعمل المناخي والاستدامة لشعب البحرين والمنطقة وغيرها. وأود مرة أخرى أن أهنئ البركة لكونها أول بنك في المنطقة يلتزم بالمبادئ وذلك بهدف ضمان أن يركز حيث له التأثير الأكبر - في أعماله الأساسية - ويضع وينشر وينفذ أهداف طموحة من شأنها تعزيز الأثر الإيجابي بما يتماشى مع الأهداف الوطنية والعالمية.
كما شجع الأستاذ ديماسي البنوك الأخرى في المنطقة للانضمام إلى مبادئ العمل المصرفي المسؤول والعمل مع المكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لتحقيق أهداف المجتمع على النحو المعبر عنه في أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس للمناخ.

من جانبه، صرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف قائلا "نحن متحمسون للغاية لرؤية تبني مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة على المستوى العالمي، ونتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى فريق برنامج الأمم المتحدة للبيئة وفريق مبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة على تفانيهم وريادتهم في صياغة مبادئ الصناعة المصرفية العالمية. كما نوجه شكرنا الخاص للأستاذ سامي وفريقه الرائع على نشاطه في منطقة غرب آسيا. كما أننا متحمسون لتطبيق هذه المبادئ لكونها تتماشى مع التزامنا بالخدمات المصرفية والمالية المستدامة. لقد أطلقنا أهداف البركة للتنمية المستدامة (2016-2020) في نوفمبر 2015 وذلك بغرض تحقيق نفس الأهداف الواردة في مبادئ الصيرفة المستدامة، ويسعدنا للغاية أن نرى تنامي هذا الاتجاه في القطاع المصرفي".
 

حول برنامج الأمم المتحدة للبيئة

يعد برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) الصوت العالمي الرائد في مجال البيئة. يوفر البرنامج القيادة ويشجع الشراكة في رعاية البيئة من خلال إلهام وإعلام وتمكين الأمم والشعوب من تحسين نوعية حياتهم دون المساس بجودة حياة الأجيال القادمة.

نبذة عن مجموعة البركة المصرفية

حول مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة
قامت مجموعة أساسية مؤلفة من 30 بنكًا مؤسسًا بتطوير مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة من خلال شراكة عالمية مبتكرة بين البنوك ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة. والمبادرة هي  تعاون بين القطاع الخاص والأمم المتحدة، وتشمل عضويتها  أكثر من 240 مؤسسة مالية حول العالم.

 

مجموعة البركة المصرفيّة ش.م.ب. مرخّصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين وناسداك دبي. وتعتبر البركة من روّاد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدّم خدماتها المصرفيّة المميّزة إلى حوالي مليار شخص في الدّول التي تعمل فيها.

وللمجموعة انتشار جغرافي واسع من خلال وحدات مصرفيّة تابعة ومكاتب تمثيل في 17 دولة، تقدّم خدماتها عبر أكثر من 700  فرع. وللمجموعة حاليا تواجد في كلّ من الأردن، مصر، تونس، البحرين، السودان، تركيا، جنوب أفريقيا، الجزائر، باكستان، لبنان، المملكة العربية السعودية، سوريــة، المغرب وألمانيا بالإضافة إلى فرعين في العراق ومكتبي تمثيل في كل من إندونيسيا وليبيا.

وتقدّم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفيّة والماليّة وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السّمحاء في مجالات مصرفيّة التّجزئة، والتّجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرّح به للمجموعة 2.5 مليار دولار أمريكي.

 وقد منحت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية المجموعة تصنيفا ائتمانيا بدرجة BB (الطويل المدى) و B (القصير المدى). كما منحت الوكالة الإسلاميّة الدولية للتّصنيف تصنيفا دوليا بدرجة BBB+ (الطويل المدى) / A3 (القصير المدى) وتصنيفا محلّيا بدرجة A+ (bh) / A2 (bh) مع درجة مضارب من ’85-81’، وهي أعلى مستوى بين المؤسسات المالية الإسلامية في المنطقة.

 

2019

2018

2017

2016

2015

2014

2013

2012

2011

2010

2009

2008

2007

2006

2005


   الإعلانات
 

 


   شبكة البركة العالمية
الأردن الجزائر
أندونيسيا جنوب أفريقيا
باكستان السودان
البحرين سوريا
تركيا لبنان
تونس مصر
ليبيا

مواقع ذات صلة:
بورصة البحرين
بورصة ناسداك دبي
مصرف البحرين المركزي
هيئة المحاسبة والتدقيق للمؤسسا...
اتحاد المصارف العربية


 womens day medal copy gold.png

© مجموعة البركة المصرفية (مصرف جملة إسلامي مرخص من مصرف البحرين المركزي) 2019، جميع الحقوق محفوظة.