الأخبار

   2020
   
 

مجموعة البركة المصرفية الراعي الذهبي لقمة المدفوعات الإلكترونية

17 فبراير 2020

أعلنت مجموعة البركة المصرفية عن رعايتها النسخة الثالثة من قمة المدفوعات الإلكترونية والخدمات المصرفية عبر الانترنت والتي تنظمها شركة إيست ميد البريطانية وذلك خلال الفترة من 8-9 ابريل 2020 بفندق الخليج، وقد وقع إتفاقية الرعاية عن المجموعة السيد عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للمجموعة وعن إيست ميد السيد عيسى سيار المدير الإقليمي للشركة. حضر حفل التوقيع السيد طارق كاظم مدير عام قطاع الأعمال ببنك البركة الإسلامي.

وبالمناسبة صرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية قائلا:" يسعدنا جدا أن نكون الراعي الذهبي لقمة المدفوعات الالكترونية وأن ندعمها للسنة الثالثة على التوالي. إن دعمنا تنظيم هذه الفعالية الهامة على أرض مملكة البحرين يساهم دون شك في الاستفادة من تبادل الخبرات والتجارب والتعرف على أفضل السياسات والتطبيقات الناجحة على المستويين المحلي والدولي من جهة ومن جهة أخرى تعريف المشاركين بأحدث المنتجات والمشاريع التي تنفذها مجموعة البركة والوحدات المصرفية والمكاتب التمثيلية التابعة لها والمنتشرة في سبعة عشر بلدا وتدير أكثر من  700 فرع ". وأكد الأستاذ يوسف:" إن دعمنا لهذه القمة والتي يرعاها مشكورا مصرف البحرين المركزي يصب ويتماشى مع سياسات وتوجه حكومة مملكة البحرين في جعل البحرين مركزا رائدا للتكنولوجيا المالية على مستوى الشرق الأوسط".

وأضاف الأستاذ عدنان  قائلا:" تمر الصناعة المصرفية بتحولات كبيرة مع تطور ونمو الاقتصاد المعرفي الرقمي، وقد استطاعت المجموعة وخلال السنوات القليلة الماضية مواكبة التغييرات المتسارعة في مجال الدفع الإلكتروني وحققت نجاحات منقطعة النظير من خلال إحداث تغييرات إدارية هيكلية  نوعية واستحداث وسائل مبتكرة في عملية الدفع الالكتروني وكذلك تقديم الكثير من التسهيلات الميسرة والمنتجات المتنوعة للمؤسسات والافراد مما ساهم في تنوع الخدمات والمنتجات التي تقدمها المجموعة الامر الذي ساهم في توسع نصيب بنوك المجموعة في التعاملات التجارية والمصرفية وبالتالي من الحصة السوقية ".

 ومن هذا المنطلق، قامت البركة ومن خلال استراتيجيتها للتحول الرقمي بعدد من المبادرات الرقمية في مجال الصيرفة منها تدشين بنك رقمي إسلامي متكامل في ألمانيا (انشا)، وإطلاق شركة تكنلوجيا مالية في مجال المدفوعات في تركيا من خلال تطبيق (النيو) الذي يحل محل أجهزة نقاط البيع التقليدية، وكذلك تدشين بوابة البركة العالمية للمطورين الذي تتيح لشركات التكنلوجيا المالية في جميع أنحاء العالم اختبار حلولهم المبتكرة عن طريق استخدام أكثر من 25 واجهة برمجة تطبيقات (APIs).

من جهته، قال الأستاذ حمد عقاب، الرئيس التنفيذي لبنك البركة الإسلامي (البحرين)" نحن نؤمن ان مستقبل المصارف عالميا تتجه نحو الرقمنة. ولذلك رسمنا استراتيجيتنا للتحول الرقمي سعيا منا للاستفادة من الفرص المتاحة في مجال الرقمنة والتكنلوجيا المالية. ومما لا شك فيه ان المدفوعات الالكترونية هي أحد ركائز نجاحاتنا، حيث حصدت البركة جائزة مرموقة من ماستركارد؛ تقديرًا لتحقيق أعلى معدلات الاستخدام الدولي لبطاقات ماستركارد الائتمانية في البحرين لعام 2019. وبذلك يسعدني ان أؤكد اننا ماضون في تقديم الأفضل لعملائنا وإيجاد حلول ومنتجات مبتكرة في مجال المدفوعات".

من جانبه صرح السيد عيسى سيار المدير الإقليمي لشركة إيست ميد قائلا: "نحن سعداء بتنظيم هذه الفعالية الهامة في مملكة البحرين وللسنة الثالثة على التوالي ونشكر مصرف البحرين المركزي على رعايته ودعمه للقمة وهذا يدل على السمعة الطيبة التي تحظي بها القمة لدي القطاع المصرفي التكنولوجيا المالية. وبالمناسبة يسرنا جدا أن نتقدم بالشكر الجزيل الى مجموعة البركة المصرفية على مواصلة دعمها ورعايتها الذهبية للقمة في نسختها الثالثة، حيث شاركت المجموعة وبفاعلية في أعمال القمة خلال النسختين الماضيتين".

وأضاف السيد سيار قائلا: "سوف تسلط نسخة 2020 الضوء على تشجيع مناقشة القضايا الإستراتيجية في مجال المدفوعات والتكنولوجيا المالية، كما ستركز على خبرة المستهلك التي تغطي موضوعات مهمة مثل تأثير الذكاء الاصطناعي على المدفوعات والتجارة الإلكترونية والمدفوعات عبر الحدود يضاف إلى ذلك وضع الضوابط لتداول العملات الرقمية. وتسعى القمة إلى دعم الصناعة المالية وصناعة التكنولوجيا لتمكينهما من ايجاد التكامل المطلوب على المستويين المحلي وكذلك على مستوي دول مجلس التعاون الخليجي، وإيجاد فرص العمل وتشجيع رأس المال الاستثماري وذلك من خلال المناقشات وورش العمل، وحوار المائدة المستديرة، والمعرض المصاحب، ومن المتوقع أن تجتذب القمة الثالثة أكثر من 400 مشارك من كبار المديرين والمهنيين والخبراء والمتحدثين في القطاعات المالية والتجزئة والتكنولوجيا والاتصالات من داخل وخارج البحرين.


نبذة عن مجموعة البركة المصرفية

مجموعة البركة المصرفيّة ش.م.ب. مرخّصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين وناسداك دبي. وتعتبر البركة من روّاد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدّم خدماتها المصرفيّة المميّزة إلى حوالي مليار شخص في الدّول التي تعمل فيها.

وللمجموعة انتشار جغرافي واسع من خلال وحدات مصرفيّة تابعة ومكاتب تمثيل في 17 دولة، تقدّم خدماتها عبر أكثر من 700  فرع. وللمجموعة حاليا تواجد في كلّ من الأردن، مصر، تونس، البحرين، السودان، تركيا، جنوب أفريقيا، الجزائر، باكستان، لبنان، المملكة العربية السعودية، سوريــة، المغرب وألمانيا بالإضافة إلى فرعين في العراق ومكتبي تمثيل في كل من إندونيسيا وليبيا.

وتقدّم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفيّة والماليّة وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السّمحاء في مجالات مصرفيّة التّجزئة، والتّجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرّح به للمجموعة 2.5 مليار دولار أمريكي.

 وقد منحت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية المجموعة تصنيفا ائتمانيا بدرجة BB (الطويل المدى) و B (القصير المدى). كما منحت الوكالة الإسلاميّة الدولية للتّصنيف تصنيفا دوليا بدرجة BBB+ (الطويل المدى) / A3 (القصير المدى) وتصنيفا محلّيا بدرجة A+ (bh) / A2 (bh) مع درجة مضارب من ’85-81’، وهي أعلى مستوى بين المؤسسات المالية الإسلامية في المنطقة.

 

 

 

 

2020

2019

2018

2017

2016

2015

2014

2013

2012

2011

2010

2009

2008

2007

2006

2005


   الإعلانات
 

 


   شبكة البركة العالمية
الأردن الجزائر
أندونيسيا جنوب أفريقيا
باكستان السودان
البحرين سوريا
تركيا لبنان
تونس مصر
ليبيا

مواقع ذات صلة:
بورصة البحرين
بورصة ناسداك دبي
مصرف البحرين المركزي
هيئة المحاسبة والتدقيق للمؤسسا...
اتحاد المصارف العربية


 womens day medal copy gold.png

© مجموعة البركة المصرفية (مصرف جملة إسلامي مرخص من مصرف البحرين المركزي) 2020، جميع الحقوق محفوظة.